السؤال:

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته عندي سؤال هو هل يجوز لي أن أسلم عندما أكون أصلي ركعتي المسجد ولم أنتهي منهما بعد وأقيمت الصلاة

الجواب:

و عليكم السلام و رحمة الله و بركاته
الجواب: من كان يصلي النافلة كيفما كانت، تحية المسجد أو غيرها، فأقيمت الصلاة نُظِرَ في المسألة
فإن كان المجال متسعا ليتم نافلته فليُتمها و إن كان لو استمر فيها فاته ركن صحيح مثل الركوع فليقطع و لكن بسلام
لأنه لا يجوز في المذهب المالكي و لا غيره أن يبطل الإنسان عمله
الله سبحانه و تعالى يقول:"أَطِيعُوا اللَّهَ وَأَطِيعُوا الرَّسُولَ وَلا تُبْطِلُوا أَعْمَالَكُمْ"
و يقول تعالى:"وَأَتِمُّواْ الْحَجَّ وَالْعُمْرَةَ لِلّهِ".